حول العالم

خبر عاجل وغير متوقع فاجئ اليوم الشعب الجزائري !!



خبر عاجل وغير متوقع فاجئ اليوم الشعب الجزائري

في ظل التقدم الرهيب والسريع في عالم تكنولوجيا المعلومات اصبح من الممكن ان يكون للك موقع علي شبكة الانترنت تقدم فيه خدماتك او معلومات عن شركتك او حتي معلومات شخصيه عن نفسك لتعرضها امام العالم كله باقل التكلفه ةبافضل صوره واسرع وقت من خلال الشبكه العنكبوتيه التي يرتادها الملايين يوميا

من هذ المنطلق قررت شركة ابداع للبرمجيات ان تسخر كل طاقتها للجميع ليحصل علي كل جديد في هذا المجال من خلال فريق محترف من مطوري ومصممي الويب لكي نواكب هذا التطور اللامتناهي لحظه بلحظه لنصل باحلامكم الي واقع ملموس وفي ظل وجود هذ الكم الهائل من الشركات في هذا المجال اصبح من الضروري علينا ان نقدم لكم كل ماهو جدي ومختلف لذلك اصبح لدينا شعار واحد نقدمه لكم

source

السابق
أخبار اليوم المغرب الظهيرة الثلاثاء 14 فبراير 2020 على القناة الثانية دوزيم 2M
التالي
Coronavirus disease named Covid-19 – BBC News

14 تعليق

أضف تعليقا

  1. Mim Jim قال:

    ترقبو خروج توفيق و سعيد

  2. بركاو متخرطووووو

  3. Nina Sebti قال:

    كيف حكم عليها ثم اطلق صراحها قالتها هي بﻻد ميكي

  4. يطلڨوهم و يزيدو يخلصوهم حق الي كانو الداخل قانون ..ً…..

  5. كاين ربي سبحانه هو يرجعلنا حقنا الصين فيروس راح يكملها و انتم راه جاي نهاركم يالعصابة داخل و لا خارج السجن

  6. مطفرى غير فزوالي هو لطبقو عليه القنون كيما يحبو نتلقاو عند المحكم اي للهيا

  7. Free User قال:

    خانت العمال يعني الشعب منسمحلهاش

  8. لماذا نجعل من الحبة قبة العدالة هي التي تعرف مجريات التحقيق والقاضي له السلطة التقديرية في الحكم بعد تكييفه مع المواد القانونية واصداره الضرف المخفف او المشدد او البراءة
    فله الحق في ذلك اصبحنا نحشر انوفنا في كل شيء وكأن الدولة ليست لها مؤسسات وهذا لغياب الاعلام القضائي خصوصا في قضايا كبرى تهم الوطن والمواطن لاضهار الحق وابطال الباطل

  9. Lila Diman قال:

    المحبوسين المظلومين اين حقوهم في العفو الرئيس

  10. heda heda قال:

    Merci monsieur le juge. C'est une citoyenne algérienne.❤

  11. بوصبع كي راك تحس

  12. الان عليها تخلي عن السياسة لترتاح
    هل ستحاسب من اين كل هذا
    تحية الجزائر

  13. Badr Badr قال:

    الحرباء تخرج من سجن.

اترك تعليقاً